الكاني يعترف بتصفية أبناء بني وليد و وفد من الرجمه يدخل كوسيط

أكدت مصادر خاصة من داخل مدينة ترهونة أن محمد الكاني أحد قيادات المدينة؛ اعترف لوفد من الوسطاء أرسله حفتر بجريمة تصفية أبناء مدينة بني وليد الذين جرى اعتقالهم الأيام الماضية.

 

وأكدت المصادر ذاتها أن وفد الرجمة الذي أرسله حفتر تعهد للكاني بالضغط على أعيان بني وليد لقفل الملف؛ مقابل محاكمة شكلية للأفراد التابعين له داخل ترهونة، وفق المصدر.

 

وكان المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة قد أعلن قبل أيام إيقاف جميع التعاملات المباشرة مع ترهونة عقب فشل المساعي بين أعيان بني وليد وترهونة للإفراج عن اثنين من أبناء بني وليد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *