“قوة العمليات الخاصة” تؤكد أنها مؤسسة نظامية في خدمة الشعب وتُدين استهدافها بطيران أجنبي

دانت قوة العمليات الخاصة مقتل اثنين من منتسبيها وجرح سبعة آخرين، إثر استهداف مبنى القوة صباح الجمعة بطيران أجنبي مجهول الهوية.

 

وأكدت القوة في بيان مصور عقب تعرض مقرها للقصف؛ أن منتسبيها ضباط نظاميون يتبعون وزارة الداخلية بحكومة الوفاق ويحملون أرقاما عسكرية، مهمتهم حماية المواطنين وتقديم الخدمات لهم.

 

كما شددت القوة في بيانها؛ على أنهم إحدى مؤسسات الدولة التي تقدم خدمات مدنية، ولا علاقة لها بالتجاذبات والصراعات القائمة حاليا في ليبيا، وفق البيان.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *