مواطن ليبي من أدغال الأمازون إلى طرابلس

بثته قناة AMZ amazonas البرازيلية :
المواطن الليبي ( حسين ناصر ) وجد يعيش في كهف بغابات الامازون بعد أن اكتشفت ذلك مجموعة بحثية علمية والتي تواصلت مع الشرطة البرازيلية و بدورها تواصلت مع السفارة الليبية للتأكيد جنسيته ولتسهيل عملية عودته الى ليبيا بعد غياب طال منذ 1995 ولكنه دخل البرازيل 2012 وسرقت منه كل وثائقه و حاول التواصل مع السفارة الليبية آن ذاك ولكن لا حياة لمن تنادي حسب قوله ان السفارة في ذلك الوقت لا تهتم بشؤون المواطن وهو آخر همها وأسرته تعتقد أنه متوفي منذ سنوات ..

عانى حسين الكثير من ويلات الوحدة والعزلة حيث يقطع يوميا حوالي 20 كيلو متر لأجل وصوله للكهف الذي يعيش فيه من أقرب قرية له .

وبعد أن تواصلت السفارة مع أهله ورتبت له سبل العودة فهو الان في طريقه الى طرابلس بعدما خضع لكشف طبي وعلاج نفسي أعاد له رمق حياة الإنسانية وانتعشت فيه روح السعادة وهو في حالة اشتياق ممزوجة بالفرح بعودته الى أهله و وطنه .
عسى أن لا تكون صدمته أكبر بعد عودته ومعرفة ما حدث وما يحدث من حروب ودمار وخلافات .

مرحباً بكم في وطنك حسين ناصر الأمازوني .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *