تعرف علي تفاصيل خطة سلامه للتهدئة

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة إن الخطة التي أعلنها حديثا أمام مجلس الأمن لوقف التصعيد جنوبي طرابلس، تمر عبر ثلاث مراحل.

وأوضح سلامة أن الخطة تتمثل في وقف إطلاق نار خلال عيد الأضحى كمرحلة أولى، يعقبها اجتماع دولي بمشاركة الدول ذات الصلة، ثم اجتماع للأطراف الليبية كمرحلة ثالثة.

وأضاف سلامة في مقابلة مع الأناضول الأربعاء، أنه يتلقى ردودا إيجابية من بعض الأطراف، بينما البعض الاخر لا يزال مرتابا، وهناك من يريد ضمانات من الطرف الآخر، بشأن الالتزام بوقف إطلاق النار، وفق قوله.

ولفت سلامة إلى أن هذه الهدنة ليست نهائية أو عبارة عن إلقاء السلاح الذي يتطلب اتفاقا له شروط ومراقبة ويتضمن تفاصيل تتعلق بما ستقوم به الأطرافـ معربا عن تفاؤله بشأن التزام أطراف الحرب في ليبيا بالهدنة.

واقترح سلامة هدنة بليبيا في إحاطته لمجلس الأمن الاثنين قبل الماضي إلى جانب اجتماع للفاعلين الدوليين والمحليين لوقف القتال وتمكين حظر توريد الأسلحة، كما تحدث عن وجود متطرفين في طرفي النزاع، واستخدام معيتيقة لأغراض عسكرية، وهو ما نفته الجهات الرسمية لحكومة الوفاق ونددت بمغالطته.

وجدد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، تأكيده لسلامة قبل يوم من إحاطته تلك أن استئناف العملية السياسية مرهون بانسحاب المعتدين وعودتهم من حيث أتوا، مشددا على ضرورة وجود قواعد جديدة للعملية السياسية، تأخذ في الاعتبار المعطيات التي أفرزها العدوان على العاصمة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *