وزير الداخلية المفوض يلتقي القائم بأعمال سفارة بريطانيا لدى ليبيا

إجتمع معالي وزير الداخلية المفوض السيد فتحي باشاغا صباح اليوم الأربعاء بمقر وزارة الداخلية بطرابلس بالقائم بأعمال سفارة بريطانيا لدى ليبيا.

حيث تم خلال الإجتماع مناقشة الوضع الأمني في طرابلس, وذكر معالي الوزير بأن الوضع الأمني جيد وليس كما يتصور البعض بأن طرابلس بها حرب وحول هذه النقطة, أكد السيد الوزير على عزم حكومة الوفاق الوطني على دحر مليشيات حفتر المعتدية على العاصمة طرابلس, رغم عمل وزارة الداخلية في ظروف غير عادية الأمر التي يتحتم عليها توفير الأمن والأمان لأهالي العاصمة التي تشهد حياة طبيعية بعيداً عما تتناوله وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية المعادية من تضليل بخطورة الوضع الأمني داخل العاصمة طرابلس.

وأوضح السيد الوزير بأن بريطانيا تتفهم وضع الحرب الدائرة على تخوم العاصمة طرابلس, بعكس عدد من الدول الأخرى التي تحاول رسم صورة غير حقيقية عن الوضع الأمني داخل طرابلس خاصة وليبيا عامة, وإن المجتمع الليبي لا يوجد به حاضنة للإرهاب وأنه يميل إلى العمل والتجارة وحب الاستقرار.

وأضاف الوزير أيضا بأن رغبات الدول الداعمة لعدوان حفتر ستتكسر على تخوم العاصمة طرابلس لأن هناك معتدي رغم أن الليبيين كانوا ينتظرون المؤتمر الوطني الجامع بفارغ الصبر إلا إنهم وجدوا أنفسهم أمام حرب تشن على العاصمة, مستغرباً عن سكوت الإتحاد الأوروبي حول ما حدث في مدينة مرزق من قصف وترويع للآمنين هناك.
وشدد الوزير على عدم قبول مراكز إيواء المهاجرين غير الشرعيين داخل طرابلس, وستتعامل وزارة الداخلية مع عديد الدول لمنع الهجرة عبر البحر والقبض على المهاجرين وإحالتهم للقضاء.

ومن جهته أكدت القائم بأعمال سفارة بريطانيا لدى ليبيا بأنهم تواقين لزيارة ليبيا للإطلاع على حقيقة الوضع في طرابلس, وهذا نتيجة لترابط العلاقات التاريخية بين ليبيا وبريطانيا والعمل بما يخدم المصلحة المشتركة للبلدين الصديقين.

ودعت القائم بأعمال السفارة كافة الدول الأوروبية إلى اتخاذ موقف موحد إزاء البيانات الصادرة حول الوضع الأمني داخل طرابلس خاصة وليبيا عامة.

وثمنت القائم بأعمال السفارة البريطانية مجهودات وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني من أجل بسط الأمن والأمان داخل العاصمة طرابلس وضواحيها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *