ترحيب أممي بغلق مراكز مهاجرين بليبيا

رحبت المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بقرار داخلية حكومة الوفاق إغلاق ثلاثة مراكز للمهاجرين بليبيا.

ودعا المتحدث باسم المفوضية أندريه ماهيسيتش في بيان مصور، الجمعة، إلى الإفراج المنظم عن جميع اللاجئين في مراكز الاحتجاز في الضواحي.

وتعهد متحدث مفوضية الهجرة بتقديم المنظمة المساعدة للمهاجرين، بما في ذلك تقديم الإعانات المالية، و الدعم الطبي والنفسي لهم.

وأضاف ماهيسيتش أن المنظمة سعت طويلا لإغلاق مراكز احتجاز اللاجئين بليبيا، لافتا إلى عدم امتلاكهم معلومات بشأن الأشخاص المحتجزين في مراكز المراكز الثلاثة بتاجوراء مصراتة والخمس.

وشدد الأخير خلال مؤتمر صحفي بجنيف أن المفوضية الأممية تعارض تمامًا أي فكرة عن احتجاز الأطفال، سواء كانوا لاجئين أو طالبي لجوء أو مهاجرين.

ومن بين المراكز المقرر إغلاقها مأور المهاجرين بتاجوراء، الذي تعرض لهجوم صاروخي من طيران حفتر يوليو الماضي، وأسفر عن مقتل حوالي 50 شخصًا وإصابة 130 آخرين بجروح خطيرة، وتركت الحادثة خلفها سلسلة من الإدانات والمطالبات محليا ودوليا بالتحقيق وتقديم الجناة.

وقررت الأربعاء الداحلية بحكومة الوفاق قفل مراكز إيواء المهاجرين في تاجوراء ومصراتة والخمس، وعممت على رؤساء المراكز المذكورة، بتصنيف النزلاء، وإتمام الإجراءات الرسمية لترحيلهم.

واستنكر بيان للداخلية في اليوم نفسه ما وصفته بمغالطات المبعوث عسان سلامة سلامة في إحاطته أمام مجلس الأمن، واتهمت بالافتراء بعض مضمونها المتعلق بوجود قتلى من المهاجرين جراء إصابتهم بالرصاص في حادثة قصف مأواهم بتاجوراء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *